Charity Radio TV

خبز الحياة

Wednesday 13 January

الطقس الماروني

الأربعاء من الأسبوع الأوّل بعد الدنح
إنجيل القدّيس يوحنّا 3، 22 - 30

جَاءَ يَسُوعُ وتَلامِيذُهُ إِلى أَرْضِ اليَهُودِيَّة، وأَقَامَ هُنَاكَ مَعَهُم وكانَ يُعَمِّد.
وكَانَ يُوحَنَّا أَيْضًا يُعَمِّدُ في عَيْنُون، بِٱلقُرْبِ مِنْ سَالِيم، لِغَزَارَةِ المِيَاهِ فِيهَا، والنَّاسُ يَأْتُونَ ويَعْتَمِدُون،
لأَنَّ يُوحَنَّا لَمْ يَكُنْ بَعْدُ قَدْ أُلْقِيَ في السِّجْن.
وصَارَ جِدَالٌ بَينَ تَلامِيذِ يُوحَنَّا وأَحَدِ اليَهُودِ في شَأْنِ التَّطْهِير.
فَجَاؤُوا إِلى يُوحَنَّا وقَالُوا لَهُ: «رَابِّي، إِنَّ ذَاكَ الَّذي كَانَ مَعَكَ في عِبرِ الأُرْدُنّ، وشَهِدْتَ أَنْتَ لَهُ، هَا هُوَ يُعَمِّد، والجَمِيعُ يُقْبِلُونَ إِلَيه».
أَجَابَ يُوحَنَّا وقَال: «لا يَقْدِرُ إِنْسَانٌ أَنْ يَأْخُذَ شَيْئًا، إِنْ لَمْ يَكُنْ قَدْ أُعْطِيَ لَهُ مِنَ السَّمَاء.
أَنْتُم أَنْفُسُكُم تَشْهَدُونَ لِي أَنِّي قُلْتُ: لَسْتُ أَنَا المَسِيح، بَلْ أَنَا مُرْسَلٌ أَمَامَهُ.
مَنْ لَهُ العَرُوسُ هُوَ العَرِيس. أَمَّا صَدِيقُ العَرِيسِ الوَاقِفُ يُصْغِي إِلَيْهِ فَيَطْرَبُ فَرَحًا لِصَوتِهِ. هذَا الفَرَحُ هُوَ فَرَحِي، وقَدِ ٱكْتَمَل.
عَلَيْهِ هُوَ أَنْ يَزيد، وعَلَيَّ أَنَا أَنْ أَنْقُص».


الطقس اللاتيني

الأربعاء الأوّل من زمن السنة
إنجيل القدّيس مرقس 1، 29 – 39

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، لَمّا خَرَجَ يَسوعُ مِنَ ٱلمَجمَع، جاءَ إِلى بَيتِ سِمعانَ وَأَندَراوُس، وَمَعَهُ يَعقوبَ وَيوحَنّا.
وَكانَت حَماةُ سِمعانَ في ٱلفِراشِ مَحمومَةً، فَأَخَبَروهُ بِأَمرِها.
فَدَنا مِنها فَأَخَذَ بِيَدِها وَأَنهَضَها، فَفارَقَتها ٱلحُمّى، وَأَخَذَت تَخدُمُهُم.
وَعِندَ ٱلمَساءِ بَعدَ غُروبِ ٱلشَّمس، أَخَذَ ٱلنّاسُ يَحمِلونَ إِلى يَسوعَ جَميعَ ٱلمَرضى وَٱلمَمسوسين.
وَٱحتَشَدَتِ ٱلمَدينَةُ بِأَجمَعِها عَلى ٱلباب.
فَشَفى كَثيرًا مِنَ ٱلمَرضى ٱلمُصابينَ بِمُخَتَلِفِ ٱلعِلَل، وَطرَدَ كَثيرًا مِنَ ٱلشَّياطين، وَلَم يَدَعِ ٱلشَّياطينَ تَتَكَلَّمُ لِأَنَّها عَرَفَتهُ.
وَقامَ عِندَ ٱلفَجرِ مُبَكِّرًا، فَخَرَجَ وَذَهَبَ إِلى مَكانٍ قَفر، وَأَخَذَ يُصَلّي هُناك.
فَٱنَطَلَقَ سِمعانُ وَأَصحابُهُ يَبحَثونَ عَنهُ،
فَوَجَدوهُ، وَقالوا لَهُ: «جَميعُ ٱلنّاسِ يَطلُبونَكَ».
فَقالَ لَهُم: «لِنَذهَب إِلى مَكانٍ آخَر، إِلى ٱلقُرى ٱلمُجاوِرَة، لِأُبَشِّرَ فيها أَيضًا، فَإِنّي لِهَذا خَرَجت».
وَسارَ في ٱلجَليلِ كُلِّهِ، يُبَشِّرُ في مَجامِعِهِم وَيَطرُدُ ٱلشَّياطين.


الطقس البيزنطي

اليوم السابع بعد الظهور
إنجيل القدّيس لوقا 20، 1 - 8

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، فيما يَسوعُ يُعَلِّمُ ٱلشَّعبَ في ٱلهَيكَلِ وَيُبَشِّرُهُم، أَقبَلَ عَلَيهِ رُؤَساءُ ٱلكَهَنَةِ وَٱلكَتَبَةُ مَعَ ٱلشُّيوخِ،
وَخاطَبوهُ قائِلين: «قُل لَنا: بأَيِّ سُّلطانٍ تَفعَلُ هَذا؟ وَمَنِ ٱلَّذي أَعطاكَ هَذا ٱلسُّلطان؟»
فَأَجابَ وَقالَ لَهُم: «وَأَنا أَيضًا أَسأَلُكُم عَن كَلِمَةٍ واحِدَةٍ، فَقولوا لي:
مَعمودِيَّةُ يوحَنّا مِن ٱلسَّماءِ كانَت أَم مِنَ ٱلنّاس؟»
فَفَكَّروا في أَنفُسِهِم قائِلين: «إِن قُلنا: مِن ٱلسَّماءِ، يَقول: فَلِماذا لَم تُؤمِنوا بِهِ؟
وَإِن قُلنا: مِن ٱلنّاسِ، يَرجُمُنا ٱلشَّعبُ كُلُّهُ، لِأَنَّهُم موقِنونَ أَنَّ يوحَنّا نَبِيّ».
فَأَجابوا أَنَّهُم لا يَعلَمونَ مِن أَينَ هِيَ.
فَقالَ لَهُم يَسوع: «وَلا أَنا أَقولُ لَكُم بأَيِّ سُلطانٍ أَفعَلُ هَذا».

الطقس الماروني

الأربعاء من الأسبوع الأوّل بعد الدنح
رسالة القدّيس بولس الثانية إلى أهل قورنتس 11، 7 – 15

يا إخوَتِي، أَتُرَاني ٱرْتَكَبْتُ خَطِيئَة، لأَنِّي وَاضَعْتُ نَفْسي لِتَرْتَفِعُوا أَنْتُم، عِنْدَمَا بَشَّرتُكُم بإِنْجِيلِ ٱللهِ مَجَّانًا؟
لَقَدْ سَلَبْتُ كَنَائِسَ أُخْرَى، آخِذًا مِنْهَا النَّفَقَةَ لِخِدْمَتِكُم.
ولَمَّا كُنْتُ عِنْدَكُم، وأَنا مُعْوِز، لَم أُثَقِّلْ عَلى أَحَدٍ مَنْكُم، لأَنَّ عَوَزِي قَد سَدَّهُ الإِخْوَةُ الَّذينَ جَاؤُوا مِنْ مَقْدُونِيَة. وقَد حَرِصْتُ في كُلِّ شَيءٍ أَلاَّ أُثَقِّلَ عَلَيْكُم، وسَأَحْرَصُ أَيْضًا.
فَبِحَقِّ المَسِيحِ الَّذي فِيَّ، إِنَّ هذَا الافْتِخَارَ لَنْ يُنْزَعَ مِنِّي في بِلادِ أَخَائِيَة!
لِمَاذَا؟ أَلأَنِّي لا أُحِبُّكُم؟ أَللهُ يَعْلَم!
ولكِنِّي أَفْعَلُ هذَا وسَأَفْعَلُهُ، لأَقْطَعَ السَّبيلَ عَلى الَّذِينَ يَلْتَمِسُونَ سَبيلاً، لِيُفَاخِرُوا بِمَا نَحْنُ بِهِ مُفَاخِرُون!
فإِنَّ أَمْثَالَ هؤُلاءِ هُم رُسُلٌ كَذَّابُون، وفَعَلَةٌ مَاكِرُون، مُتَنَكِّرُونَ بِلِبَاسِ رُسُلِ المَسِيح.
ولا عَجَب، فإِنَّ الشَّيْطَانَ نَفْسَهُ يَتَنَكَّرُ بِلِبَاسِ مَلاكِ النُّور.
إِذًا فَلَيْسَ بِغَرِيبٍ أَنْ يَتَنَكَّرَ خُدَّامُهُ بِلِباسِ خُدَّامِ البِرّ: إِنَّ عَاقِبَتَهُم سَتَكونُ عَلى حَسَبِ أَعْمَالِهِم!


الطقس اللاتيني

الأربعاء الأوّل من زمن السنة
الرسالة إلى العبرانيّين 2، 14 – 18

لَمّا كانَ ٱلأَبناءُ شُرَكاءَ في ٱلدَّمِ وَٱللَّحم، شارَكَهُم يَسوعُ أَيضًا فيهِما مُشارَكَةً تامَّةً لِيَقضِيَ بِمَوتِهِ عَلى ذاكَ ٱلَّذي يَقَدِرُ أَن يُميتَ، أَعني بِهِ إِبليس،
وَيُحَرِّرَ ٱلَّذينَ ظَلّوا طَوالَ حَياتِهِم في ٱلعُبودِيَّةِ مَخافَةَ ٱلمَوت.
فَإِنَّه لَم يَقُم لِنُصرَةِ ٱلمَلائِكَة، بَل قامَ لِنُصرَةِ نَسلِ إِبراهيم.
فَحُقَّ عَلَيهِ أَن يَكونَ مُشابِهًا لِإِخوَتِهِ في كُلِّ شَيء، لِيَكونَ حَبرًا رَحيمًا مُؤتَمَنًا عِندَ ٱلله، فَيُكَفِّرَ خَطايا ٱلشَّعب.
لِأَنَّ ٱلعَذابَ ٱلَّذي ٱبتُلِيَ بِهِ يُمَكِّنُهُ مِن إِغاثَةِ ٱلمُبتَلين.


الطقس البيزنطي

اليوم السابع بعد الظهور
رسالة القدّيس يعقوب 3، 1 – 10

يا إِخوَة، لا يَكُن مِنكُم مُعَلِّمونَ كَثيرونَ، وَٱعلَموا أَنّا بِذَلِكَ نَجلُبُ عَلَينا دَينونَةً أَعظَم!
فَإِنّا جَميعَنا نَزِلُّ كَثيرًا. إِن كانَ أَحَدٌ لا يَزِلُّ في ٱلكَلامِ فَهُوَ رَجُلٌ كامِلٌ، قادِرٌ أَن يَضبِطَ جَسَدَهُ كُلَّهُ أَيضًا بِلِجام.
ها إِنّا نَضَعُ ٱللُّجُمَ في أَفواهِ ٱلخَيلِ لِتَنقادَ لَنا، فَنُديرُ بِها جِسمَها كُلَّهُ.
وَها إِنَّ السُّفُنَ، وَهِيَ عَظيمَةٌ بِهَذا ٱلمِقدارِ وَتَدفَعُها رِياحٌ عاصِفَةٌ، تُديرُها دَفَّةٌ صَغيرَةٌ جِدًّا إِلى حَيثُ عَزمُ ٱلمُدَبِّر.
كَذَلِكَ ٱللِّسانُ، فَإِنَّهُ عُضوٌ صَغيرٌ وَهُوَ يَفتَخِرُ بِعَظائِم. ها إِنَّ نارًا يَسيرَةً تُضرِمُ غابَةً كَبيرَة.
وَٱللِّسانُ نارٌ! وَعالَمُ ٱلإِثم. هَكَذا جُعِلَ ٱللِّسانُ بَينَ أَعضائِنا، وَهُوَ يُدَنِّسُ ٱلجِسمَ كُلَّهُ، وَيُلهِبُ دائِرَةَ ٱلعُمرِ وَتُلهِبُهُ جُهَنَّم.
فَإِنَّ كُلَّ طَبيعَةِ ٱلوُحوشِ وَٱلطُّيورِ وَٱلدَّباباتِ وَذَواتِ ٱلبَحرِ تُقمَعُ. وَقَد قُمِعَت لِلطَّبيعَةِ ٱلبَشَرِيَّة.
وَأَمّا ٱللِّسانُ، فَلا يَستَطيعُ أَحَدٌ مِنَ ٱلنّاسِ أَن يَقمَعَهُ. هُوَ شَرٌّ لا يُضبَطُ، مَملوءٌ سَمًّا مُميتًا.
بِهِ نُبارِكُ ٱللهَ ٱلآبَ، وَبِهِ نَلعَنُ ٱلنّاسَ ٱلَّذينَ صُنِعوا عَلى مِثالِ ٱلله.
مِنَ ٱلفَمِ ٱلواحِدِ تَخرُجُ ٱلبَرَكَةُ وٱللَّعنَةُ! فَلا يَنبَغي يا إخوتي أَن يَكونَ ٱلأَمرُ هَكَذا!

زمن الدنح المجيد

الدايم! دايم

بعد انتهاء زمن الميلاد مع أفراحه وزغاريد الهلليلويا، أطلّ علينا زمن مجيدٌ آخر لا يقل أهمية عن سابقه، ولو أن القلائل هم من يعلمون ذلك، يكشف ويُظهر (دنح) سرّا بقي مخبّئاً في قلب عائلة الناصرة لثلاثين سنة تعبّر عنه التحية الشهيرة: الدايم! دايم.

تذكرون تلك العلامة التي ذكرها فقط لوقا الإنجيلي والتي أعطيت للرعاة من قبل الملائكة ليجدو المخلص؛ ' طفلاً مقمَّطاً موضوعاً في مذود ' . في تأملات الميلاد وجدتُ أن تلك العلامة برمزيتها هي كل ما تبقى من حدث الميلاد، أي تجسّد الله في الإنسان المحتاج وفي مذود القربان لرعية اليوم. أما لرعية الأمس فكانت علامة تدل على إنسانٍ بحجم طفل ضعيفٍ يحتاج الى أبسط مقومات الحياة، قيل عنه أنه المخلص المسيح. كان الشعب قد تعوّد على المسحاء المخلصين له في أوقات الظلمات؛ من موسى الذي خلص شعب الله من العبودية حتى يهوذا المكابي الذي حرر الشعب والهيكل من الاحتلال. لكن فرحة الخلاص لا تدوم فتنتهي بنهاية المخلص كونه إنسان غير دائم.

أما في يوم العماد فالحدث كان علنياً وأمام الشعب كله، كما العلامة التي أجمع على ذكرها الإنجيلين الأربعة في سابقة فريدة من نوعها. تلك العلامة كشفت عن طبيعة المخلص المستترة خلف طبيعته الإنسانية، فكانت حمامة الروح القدس التي استقرَّت على يسوع في النهر إشارة ليوحنا المعمدان ليشهد أن هذا هو ابن الله. ولكيلا تكون الشهادة بشرية ناقصة، جاء صوت الآب من السماء يؤكد ' أنت ابني الحبيب، بك رضيت ' (مرقس1/11)، فكان الدنح، أي الظهور الإلهي الثالوثي لأول مرة في تاريخ البشرية، وظهور المسيح ابن الله الحي، والذي أعلنه لاحقاً بطرس الصخرة... فصارت الصيحة: الدايم (بطبيعته)! دايم (بحضوره).
المعمدان أضاف لقباً على طبيعة المسيح الإلهية وسماه حمل الله الذي يرفع خطيئة العالم، تلك المكونة من مجموع خطايا البشر من آدم وحتى آخر آدمي على وسع العالم. إنها دعوة اليوم لكل الأوادم لكي يلبوا دعوة يوحنا فيتركوا الزائل ويتبعوا الدايم. آمين.

(الأب مارون موسى م.ل.)

بيي ايقونة حيّه:

بيخبّر فرجيل جورجوي بكتابو ' من الساعة الخامسة والعشرين الى الأبديّة ' عن علاقتو ببيّو اللي كان كاهن وكان يقول عنّو: ' بيّي أيقونه حيَّه للمسيح... إنّما في مشكل بيني وبينو، ليش كلّ الناس في عندهن بَيّ خاص فيُن أنا بيّي عم يتقاسموه كلّ الناس، كلّهن بيقولو بَيُّن، الأصعب من هيك هو مش بيّي وحدي، هوي بَيّ الكلّ، بيّ الغني، بيّ الفقير، بيّ الناصح وبيّ النحيف، بيّ الكبير وبيّ الزغير، بيّ القوي وبيّ الضعيف... مش حقيّ أنا يكون عندي بيّ خاص فيّي... '

الزوّاده بتقلّي وبتقلّك،يا خيّي الكاهن بيوم عيدك إنت بيّ الكلّ الأكبر منّك والأزغر منّك، بعيدك اليوم بدعيك تجتهد حتى تكون أيقونه حيَّه ليسوع المسيح.

مار يعقوب النصيبينيّ المعترف:

وُلِدَ في نَصيبين وَتَنَسَكَ في الجِبالِ المُجاوِرَةِ فَقَصَدَهُ المُؤمِنونَ لِعَجائِبِهِ. أقيمَ أسقُفاً عَلى نَصِيبِين، وَتَتَلْمَذَ عَلى يَدِهِ القِدِّيس افرام السِرياني. حَضَرَ مَجمَع نيقِيَة وَكانَ مِن المُجاهِدين في نَشرِ الايمان والدِفاعِ عَنهُ. تَرَكَ مُؤلِفاتٍ عَديدَةٍ في اللاهوتِ والحَياةِ الروحِيَةِ. رَقَدَ بِالرَّبِ سَنة 338. فَلتَكُن صَلاتُهُ معنا، آمين.