Charity Radio TV

خبز الحياة

Sunday 04 April

الطقس الماروني

أحد القيامة الكبير
إنجيل القدّيس مرقس 16، 1 – 8

لَمَّا ٱنْقَضَى السَّبْت، ٱشْتَرَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّة، ومَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوب، وسَالُومَة، طُيُوبًا لِيَأْتِينَ وَيُطَيِّبْنَ جَسَدَ يَسُوع.
وفي يَوْمِ الأَحَدِ بَاكِرًا جِدًّا، أَتَيْنَ إِلى القَبْرِ مَعَ طُلُوعِ الشَّمْس.
وكُنَّ يَقُلْنَ فِيمَا بَيْنَهُنَّ: ' مَنْ يُدَحْرِجُ لَنَا الحَجَرَ عَنْ بَابِ القَبْر؟ ' .
وتَفَرَّسْنَ فشَاهَدْنَ الحَجَرَ قَدْ دُحْرِج، وكَانَ كَبِيرًا جِدًّا.
ودَخَلْنَ القَبْر، فَرَأَيْنَ شَابًّا جَالِسًا عَنِ اليَمِين، مُتَوَشِّحًا حُلَّةً بَيْضَاء، فَٱنْذَهَلْنَ.
فَقَالَ لَهُنَّ: ' لا تَنْذَهِلْنَ! أَنْتُنَّ تَطْلُبْنَ يَسُوعَ النَّاصِرِيَّ المَصْلُوب. إِنَّهُ قَام، وَهُوَ لَيْسَ هُنَا. وهَا هُوَ المَكَانُ الَّذي وَضَعُوهُ فِيه.
أَلا ٱذْهَبْنَ وَقُلْنَ لِتَلامِيذِهِ وَلِبُطْرُس: إِنَّهُ يَسْبِقُكُم إِلى الجَلِيل. وهُنَاكَ تَرَوْنَهُ، كَمَا قَالَ لَكُم ' .
فَخَرَجْنَ مِنَ القَبْرِ وَهَرَبْنَ مِنْ شِدَّةِ الرِّعْدَةِ والذُّهُول. وَمِنْ خَوْفِهِنَّ لَمْ يَقُلْنَ لأَحَدٍ شَيْئًا...


الطقس اللاتيني

الاحتفال بقيامة الربّ
إنجيل القدّيس يوحنّا 20، 1 - 9

وفي يَومِ الأَحَد جاءَت مَريمُ المِجدَلِيَّةُ إِلى القَبْرِ عِندَ الفَجْر، والظَّلامُ لم يَزَلْ مُخَيِّمًا، فرأَتِ الحَجَرَ قد أُزيلَ عنِ القَبْر.
فأَسرَعَت وجاءَت إِلى سِمْعانَ بُطرُس والتِّلميذِ الآخَرِ الَّذي أَحَبَّهُ يسوع، وقالَت لَهما: «أَخَذوا الرَّبَّ مِنَ القَبْرِ، ولا نَعلَمُ أَينَ وَضَعوه».
فخرَجَ بُطرُسُ والتَّلميذُ الآخَرُ وذَهَبا إِلى القَبْرِ
يُسرِعانِ السَّيْرَ مَعًا. ولكِنَّ التَّلميذَ الآخَرَ سَبَقَ بُطرُس، فوَصَلَ قَبلَه إِلى القبْرِ
وانحَنى فأَبصَرَ اللَّفائِفَ مَمْدودة، ولكنَّه لَم يَدخُلْ.
ثُمَّ وَصَلَ سِمْعانُ بُطرُس وكانَ يَتبَعُه، فدَخَلَ القَبْرَ فأَبصَرَ اللَّفائِفَ مَمْدودة،
والمِنديلَ الَّذي كانَ حَولَ رَأسِهِ غَيرَ مَمْدودٍ معَ اللَّفائِف، بل على شكْلِ طَوْقٍ خِلافًا لَها، وكان كُلُّ ذلك في مَكانِه.
حينَئذٍ دخَلَ التِّلميذُ الآخَرُ وقَد وَصَلَ قَبلَه إِلى القَبْر، فَرأَى وآمَنَ.
ذلك بِأَنَّهُما لم يكونا قد فهِما بَعدُ الكِتابَ الَّذي يَقول، إِنَّه يَجِبُ أَن يَقومَ مِن بَينِ الأَموات.


الطقس البيزنطي

أحد الفصح المجيد
إنجيل القدّيس يوحنّا 1، 1 – 17

في ٱلبَدءِ كانَ ٱلكَلِمَةُ، وَٱلكَلِمَةُ كانَ عِندَ ٱللهِ، وَكانَ ٱلكَلِمَةُ ٱلله.
هَذا كانَ في ٱلبَدءِ عِندَ ٱلله.
كُلٌّ بِهِ كُوِّنَ، وَبِغَيرِهِ لَم يُكَوَّن شَيءٌ مِمّا كُوِّن.
فيهِ كانَتِ ٱلحَياةُ، وَٱلحَياةُ كانَت نورَ ٱلنّاسِ،
وَٱلنّورُ يُضيءُ في ٱلظُّلمَةِ، وَٱلظُّلمَةُ لَم تُدرِكهُ.
كانَ رَجُلٌ مُرسَلٌ مِنَ ٱللهِ ٱسمُهُ يوحَنّا.
هَذا جاءَ لِلشَّهادَةِ لِكَي يَشهَدَ لِلنّورِ، حَتّى يُؤمِنَ ٱلجَميعُ بِواسِطَتِهِ.
لَم يَكُن هُوَ ٱلنّورَ، بَل كانَ لِيَشهَدَ لِلنّور.
كانَ ٱلنّورُ ٱلحَقيقِيُّ ٱلَّذي يُنيرُ كُلَّ إِنسانٍ آتِيًا إِلى ٱلعالَم.
كانَ في ٱلعالَمِ وَٱلعالَمُ بِهِ كُوِّنَ، وَٱلعالَمُ لَم يَعرِفهُ.
أَتى إِلى خاصَّتِهِ وَخاصَّتُهُ لَم تَقبَلهُ.
فَأَمّا كُلُّ ٱلَّذينَ قَبِلوهُ فَأَعطاهُم سُلطانًا أَن يَكونوا أَبناءَ ٱللهِ، ٱلَّذينَ يُؤمِنونَ بِٱسمِهِ.
أَلَّذينَ لا مِن دَمٍ وَلا مِن مَشيئَةِ لَحمٍ وَلا مِن مَشيئَةِ رَجُلٍ، لَكِن مِنَ ٱللهِ وُلِدوا.
وَٱلكَلِمَةُ صارَ جَسَدًا وَحَلَّ فينا. وَقَد أَبصَرنا مَجدَهُ، مَجدَ وَحيدٍ مِنَ ٱلآبِ، مَملوءٍ نِعمَةً وَحَقًّا.
وَيوحَنّا شَهِدَ لَهُ وَصَرَخَ قائِلاً: «هَذا هُوَ ٱلَّذي قُلتُ عَنهُ إِنَّ ٱلَّذي يَأتي بَعدي قَد كانَ قَبلي، لِأَنَّهُ أَقدَمُ مِنّي».
وَمِنِ ٱمتِلائهِ نَحنُ كُلُّنا أَخَذنا، وَنِعمَةً مَكانَ نِعمَة.
لِأَنَّ ٱلنّاموسَ أُعطِيَ بِموسى، وَأَمّا ٱلنِّعمَةُ وَٱلحَقُّ فَبِيَسوعَ ٱلمَسيحِ قَد حَصَلا.

الطقس الماروني

أحد القيامة الكبير
رسالة القدّيس بولس الأولى إلى أهل قورنتس 15، 12 – 26

يا إخوَتِي، إِنْ كَانَ المَسِيحُ يُبَشَّرُ بِهِ أَنَّهُ قَامَ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَات، فَكَيْفَ يَقُولُ بَعْضٌ مِنْكُم أَنْ لا قِيَامَةَ لِلأَمْوَات؟
فَإِنْ كَانَ لا قِيَامَةَ لِلأَمْوَات، فَٱلمَسِيحُ أَيْضًا لَمْ يَقُمْ!
وَإِنْ كَانَ ٱلمَسِيحُ لَمْ يَقُمْ، فبَاطِلٌ تَبْشِيرُنا وبَاطِلٌ إِيْمَانُكم،
ونَكُونُ نَحْنُ شُهُودَ زُورٍ على الله، لأَنَّنَا شَهِدْنَا على اللهِ أَنَّهُ أَقَامَ المَسِيح، وهُوَ مَا أَقَامَهُ، إِنْ صَحَّ أَنَّ الأَمْوَاتَ لا يَقُومُون.
فَإِنْ كَانَ الأَمْوَاتُ لا يَقُومُون، فَالمَسِيحُ أَيْضًا لَمْ يَقُمْ!
وَإِنْ كَانَ المَسِيحُ لَمْ يَقُمْ، فَبَاطِلٌ إِيْمَانُكم، وتَكُونُونَ بَعْدُ في خَطَايَاكُم.
إِذًا فَالَّذينَ رَقَدُوا في المَسِيحِ قَدْ هَلَكُوا.
إِنْ كُنَّا نَرْجُو المَسِيحَ في هذِهِ الحَيَاةِ وحَسْبُ، فَنَحْنُ أَشْقَى النَّاسِ أَجْمَعِين!
وَالحَالُ أَنَّ المَسِيحَ قَامَ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَات، وهُوَ بَاكُورَةُ الرَّاقِدِين.
فَبِمَا أَنَّ المَوْتَ كَانَ بِوَاسِطَةِ إِنْسَان، فَبِوَاسِطَةِ إِنْسَانٍ أَيْضًا تَكُونُ قِيَامَةُ الأَمْوَات.
فَكَمَا أَنَّهُ في آدَمَ يَمُوتُ الجمِيع، كَذَلِكَ في المَسِيحِ سيَحْيَا الجَمِيع،
كُلُّ وَاحِدٍ في رُتْبَتِه: المَسِيحُ أَوَّلاً، لأَنَّهُ البَاكُورَة، ثُمَّ الَّذِينَ هُمْ لِلمَسِيح، عِنْدَ مَجِيئِهِ.
وَبَعْدَ ذلِكَ تَكُونُ النِّهَايَة، حِيْنَ يُسَلِّمُ المَسِيحُ المُلْكَ إِلى اللهِ الآب، بَعْدَ أَنْ يَكُونَ قَدْ أَبْطَلَ كُلَّ رِئَاسَةٍ وكُلَّ سُلْطَانٍ وَقُوَّة،
لأَنَّهُ لا بُدَّ لِلمَسِيحِ أَنْ يَمْلِك، إِلى أَنْ يَجْعَلَ اللهُ جَمِيعَ أَعْدَائِهِ تَحْتَ قَدَمَيه.
وآخِرُ عَدُوٍّ يُبْطَلُ هُوَ المَوْت.



الطقس اللاتيني

الاحتفال بقيامة الربّ
رسالة القدّيس بولس إلى أهل قولسّي 3، 1 – 4

أَيُّها ٱلإِخوَة، أَمّا وَقَد قُمتُم مَعَ ٱلمَسيح، فَٱسعَوا إِلى ٱلأُمورِ ٱلَّتي في ٱلعُلى، حَيثُ ٱلمَسيحُ قَد جَلَسَ عَن يَمينِ ٱلله.
إِرغَبوا في ٱلأُمورِ ٱلَّتي في ٱلعُلى، لا في ٱلأُمورِ ٱلَّتي في ٱلأَرض.
لِأَنَّكُم قَد مُتُّم وَحَياتُكُم مُحتَجِبَةٌ مَعَ ٱلمَسيحِ في ٱلله.
فَإِذا ظَهَرَ ٱلمَسيحُ ٱلَّذي هُوَ حَياتُكُم، تَظَهَرونَ أَنتُم أَيضًا عِندَئِذٍ مَعَهُ في ٱلمَجد.


الطقس البيزنطي

أحد الفصح المجيد
سفر أعمال الرسل 1، 1 – 8

قَد أَنشَأتُ ٱلكَلامَ ٱلأوَّلَ يا ثاوُفيلوسَ، في جَميعِ ٱلأُمورِ ٱلَّتي ٱبتَدَأَ يَسوعُ يَعمَلُها وَيُعَلِّمُ بِها،
إِلى ٱليَومِ ٱلَّذي صَعِدَ فيهِ، مِن بَعدِ أَن أَوصى بِٱلرّوحِ ٱلقُدُسِ ٱلرُّسُلَ ٱلَّذينَ ٱصطَفاهُم.
أَلَّذينَ أَراهُم أَيضًا نَفسَهُ حَيًّا بَعدَ تأَلُّمِهِ بِبَراهينَ كَثيرَةٍ، وَهُوَ يَتَراءَى لَهُمُ مُدَّةَ أَربَعينَ يَومًا، وَيُكَلِّمُهُم عَمّا يَخُصُّ مَلَكوتَ ٱلله.
وَفيما هُوَ يَأكُلُ مَعَهُم، أَوصاهُمُ أَن لا تَبرَحوا مِن أورَشَليمَ، بَل ٱنتَظِروا «مَوعِدَ ٱلآبِ ٱلَّذي سَمِعتُموهُ مِنّي.
فَإِنَّ يوحَنّا إِنَّما عَمَّدَ بِٱلماءِ، أَمّا أَنتُم فَسَتُعَمَّدونَ بِٱلرّوحِ ٱلقُدُسِ بَعدَ هَذِهِ ٱلأَيّامِ بِقَليل».
فَسَأَلَهُ ٱلمُجتَمِعونَ قائِلين: «يا رَبُّ، أَفي هَذا ٱلزَّمانِ تَرُدُّ ٱلمُلكَ إِلى إِسرائيل؟»
فَقالَ لَهُم: «لَيسَ لَكُم أَن تَعرِفوا ٱلأَوقاتَ وَٱلأَزمِنَةَ ٱلَّتي جَعَلَها ٱلآبُ في سُلطانِهِ ٱلخاصّ.
لَكِنَّكُم سَتَنالونَ قُوَّةً بِحُلولِ ٱلرّوحِ ٱلقُدُسِ عَلَيكُم، فَتَكونونَ لي شُهودًا في أورَشَليمَ، وَفي جَميعِ ٱليَهودِيَّةِ وَٱلسّامِرَةِ وَإِلى أَقصى ٱلأَرض».

زمن القيامة المجيدة - الأحد الجديد

بعد ثمانية أيام من يوم القيامة كانت نهاية أسبوع الشك عند الرسل وبداية مسيرة إيمان الكنيسة التي عبّر عنه الرسول توما بقوله: ' ربّي وإلهي ' . إنه اليوم الثامن أو يوم الرب الذي يدخل فيه الإله الحي تاريخ البشر متخطياً كل حواجز الخوف والأبواب المغلقة ليعطي سلامه ويجعل كل شيء جديداً. إنه الأحد الجديد، إنه عيد الرحمة الإلهية.

يقول قداسة البابا فرنسيس: ' من هنا تبدأ قيامتنا، من هذه الرحمة الأمينة والصبورة ومن الاكتشاف بأنّ الله لا يتعب أبدًا من أن يمدَّ لنا يده لكي يُنهضنا من سقطاتنا. هو يريدنا أن نراه هكذا: لا كسيِّدٍ علينا أن ننظِّم حساباتنا معه وإنما كأبينا الذي يُنهضنا على الدوام. نحن نسير في حياتنا متعثِّرين كطفلٍ قد بدأ بالسير ولكنّه يسقط؛ يقوم ببضع خطوات ويسقط مجدّدًا، يسقط ويسقط مجدّدًا وفي كلِّ مرّة ينهضه أبوه مجدّدًا. إن اليد التي تنهضنا هي الرحمة على الدوام: إنَّ الله يعرف أننا وبدون رحمة نبقى أرضًا وأنّه لكي نسير نحن بحاجة لمن يُنهضنا. '

إنها دعوة الإيمان المسيحي المميزة، ليس للاعتراف بوجود إله واحد في السماوات، إنما دعوة الى اختبار حضور الإله الحي في وسط شعبه وكنيسته. فهو إله حي لأنه محبة، والمحبة لا تسقط أبداً ولا تموت. وهو حاضر بجسده السرّي الذي هو الكنيسة بطريقتين: الأولى تحت شكلي الخبز والخمر من أجل المؤمنين به ليكون غذاءً لهم وقوتاً للحياة الأبدية. وهو حاضر أيضاً كلما اجتمع اثنان أو ثلاثة باسمه ليكونوا شهوداً لقيامته وحاملي رحمته الإلهية للعالم أجمع.
فلنجدد اليوم قبولنا بالمسيح رباً وإلهاً على حياتنا وعلى عيالنا، ولندعه للدخول الى قلوبنا وبيوتنا مرددين: يا يسوع أنا أثق بك.
ولا نخف أن نشرّع له الأبواب... فلا خوف في المحبة. آمين.


(الأب مارون موسى م.ل.)

لا تخف:

خَلّيني أنا وإنتو نتذكّر إنو عبارة «لا تخف»، بتمرق بالإنجيل ٣٦٥ مَرة! عَ عدد إيام السنة! الرب قصْدُو عَن جَدّ يطمّنك ويقلّك إنّو هوّي حَدّك كل يوم وكل لحظة، بكل فحص، بكل إستحقاق، بكل قرار لازم تاخدو... هوّي قبلان تكون تحت جناحو وإنت حرّ، فيك ترفض هالحماية وتتمرَّد، وفيك تحتمي فيه وما بتكون إلاّ ربحان! الزوّادة بتذكّرني وبتذكّرك: إذا كنت خايف من أيّ شي، يسوع تارك الدني كلّها وواقف حدّك. هوّي وعدك بالإنجيل إنّو ما رح يتركك، وعم يوفي بوعدو كل يوم! صَلِّب إيدَك عَ وجّك، وهوّي بيتصرَّف، والله معك.