Charity Radio TV

أخبار

صلاة في قنوبين في عيد الصليب لراحة نفس فريد فرنسيس المتوفي في كندا

أقام رئيس الديوان في كرسي الديمان الخوري خليل عرب والخوري آدغار طنسي صلاة تذكار لراحة نفس فريد فرنسيس المتوفي مؤخرا في كندا، وكان أوصى بدفنه في بلدته الديمان على مشارف وادي قنوبين.

وأقيمت الصلاة بمناسبة عيد الصليب على صخرة الدبس المطلة على وادي قنوبين من ناحية الكرسي البطريركي في الديمان، في حضور مجموعة من أبناء الجالية الديمانية في كندا، من أنسباء وأصدقاء الراحل.

بعد الصلاة تحدث الخوري عرب عن الراحل فرنسيس الذي ' هاجر من كنف البطريركية في أرض الديمان منذ ستين سنة الى كندا. ولأنه لم يتمكن من زيارة أرضه الأولى طوال هجرته الطويلة، حاول العودة النهائية اليها من خلال وصيته بأن يدفن فيها على مشارف وادي قنوبين، الا أن ظروف جائحة كورونا، وتوقف السفر حالت دون تحقيق وصيته. فكانت صلاتنا اليوم لراحة نفسه ولتأكيد الأمانة لوصيته المتصلة بصميم علاقة المنتشرين من لبنان تحت كل سماء في العالم ' ، متمنيا ' عودة عائلته الى الديمان والتعرف أكثر على جذورها الروحية والثقافية والتعمق بها ' .

يشار إلى أن الراحل هاجر من الديمان منذ ستين سنة، واهتم متطوعا بشؤون الكنيسة المارونية في هاليفكس كندا، وبسواها من مؤسسات وجمعيات الإنتشار اللبناني في تلك البلاد.