Charity Radio TV

أخبار

سكرتير يوحنا بولس الثاني يشجّع على إقرار النداء الدولي لترويج تعاليمه

إنّ الحاجة إلى نقل تعاليم كارول فوتيلا إلى الجيل التالي تُصبح جليّة بشكل متزايد”: هذا ما أكّده الكاردينال دجيفيتش، سكرتير البابا يوحنا بولس الثاني، في دعوة وجّهها لدعم “نداء الأساتذة الجامعيّين والمعلّمين الأكاديميّين الدوليّ في سنة مئويّة ولادة يوحنا بولس الثاني” والذي يشجّع على التعمّق في فكره وإنجازاته العِلميّة، والصادر لمناسبة الذكرى الثانية والأربعين على انتخابه حبراً أعظم.

أمّا النداء بحدّ ذاته، ، فهو سيُقَدَّم في 16 تشرين الأول خلال “المؤتمر حول الثقافة المسيحيّة” المنعقد في لوبلين (بولندا).

ويذكر دجيفيتش أنّ كارول فوتيلا كان أستاذاً أكاديميّاً في جامعة يوحنا بولس الثاني الكاثوليكيّة في لوبلين طوال 24 سنة. “في محاضراته حول الأخلاقيّات والفلسفة، شهد على أنّه يجب ألّا يُستَبعَد الإيمان عن العِلم، بل عليهما أن يتعايشا معاً وأن يكمّلا بعضهما البعض. ولم ينقل البابا الراحل المعرفة فحسب، بل أدخل الشباب إلى عالم القِيم المسيحيّة التي تُبنى عليها الحضارة الأوروبيّة”.

وأضاف أنّ عالم العلوم لطالما كان قريباً من القدّيس يوحنا بولس الثاني الذي التقى بممثّلي هذا العالم وطلّابه طوال حبريّته. “لذا، أدعوكم إلى دعم النداء الدولي وترويج تعاليم كارول فوتيلا في الجامعات”.