Charity Radio TV

أخبار

البابا فرنسيس يبرق معزياً بوفاة الكاردينال البرازيلي اوزيبيو اوسكار شايد

توفي ّفي الثالث عشر من كانون الثاني يناير 2021 الكاردينال اوزيبيو اوسكار شايد رئيس أساقفة ساو سيباستياو دو ريو دي جانييرو شرفا في البرازيل، وذلك في ساو جوزيه دوس كامبوس عن عمر ثمانية وثمانين عاماً.
أبرق قداسة البابا فرنسيس إلى رئيس أساقفة ساو سيباستياو دو ريو دي جانييرو في البرازيل الكاردينال اوراني جواو تيمبستا معزياً بوفاة الكاردينال اوزيبيو اوسكار شايد رئيس أساقفة ساو سيباستياو دو ريو دي جانييرو شرفا، وذلك يوم الأربعاء الماضي الثالث عشر من كانون الثاني يناير عن عمر ثمانية وثمانين عاما. أعرب الأب الأقدس في برقية التعزية عن حزنه العميق وقربه بالصلاة وقال إن الكاردينال الراحل كان راعيا سخيا وخدم بشجاعة كبيرة شعبَ الله وذكّر بأنه كان أول أسقف على أبرشية ساو جوزيه دوس كامبوس، وكان رئيس أساقفة فلوريانوبوليس، ورئيس أساقفة ساو سيباستياو دو ريو دي جانييرو.

الكاردينال اوزيبيو اوسكار شايد رئيس أساقفة ساو سيباستياو دو ريو دي جانييرو شرفا في البرازيل من مواليد الثامن من كانون الأول ديسمبر عام 1932 في بوم ريتيرو. بعد التحاقه بالمدرسة الابتدائية والمتوسطة في كوروبا، دخل إكليريكية كهنة قلب يسوع الأقدس (Dehonian). بدأ دراسة الفلسفة في بروسكوي عام 1954 وأتمّها في جامعة الغريغوريانا الحبرية في روما حيث درس أيضا اللاهوت. نال السيامة الكهنوتية في روما في الثالث من تموز يوليو 1960 وعاد بعدها إلى البرازيل حيث قام بمهام عديدة وعلّم أيضا اللاهوت العقائدي والليتورجيا في المعهد اللاهوتي في توباتي من عام 1966 وحتى 1981، وكان في الوقت نفسه منسق التعليم المسيحي في توباتي من عام 1970 وحتى عام 1974 ومديرا لكلية اللاهوت بين عامي 1966 و1968.

في الحادي عشر من شباط فبراير 1981 عُيّن أسقف أبرشية ساو جوزيه دوس كامبوس ونال السيامة الأسقفية في الأول من أيار من العام نفسه. وفي الثالث والعشرين من كانون الثاني 1991 عُين رئيس أساقفة فلوريانوبوليس. وفي الخامس والعشرين من تمّوز 2001 عُين رئيس أساقفة ساو سيباستياو دو ريو دي جانييرو. له العديد من المقالات وكان خبيرا في راعوية العائلة. أصبح رئيس أساقفة ساو سبياستياو دو ريو دي جانيرو شرفًا في السابع والعشرين من شباط عام 2009. عينه البابا يوحنا بولس الثاني كاردينالا في كونسيستوار الحادي والعشرين من تشرين الأول 2003.

هذا ومع وفاة الكاردينال اوزيبيو اوسكار شايد رئيس أساقفة ساو سيباستياو دو ريو دي جانييرو شرفا في البرازيل، أصبح مجمع الكرادلة مؤلفاً من مائتين وسبعة وعشرين كاردينالا من بينهم مائة وثمانية وعشرون كاردينالاً ناخباً.