Charity Radio TV

أخبار

كاهن عراقي: مجيء البابا فرنسيس إلى العراق يمثّل نوعاً من ' العلاج '

أعرب كاهن عراقي عن اقتناعه بأن ' مجيء البابا فرنسيس إلى العراق هو نوع من العلاج بالنسبة لنا ' .
وقال كاهن رعية ناحية قرقوة قوش الأب جورج جحّولا، أحد منظمي زيارة بيرغوليو إلى العراق، في تصريحات لوكالة ' فاتيكان نيوز ' ، الثلاثاء، ' من المؤكد أن زيارة البابا فرنسيس إلينا تأتي كعلاج للأحداث التي وقعت من قبل: حيث كان هناك عنف، بينما يأتي السلام اليوم، وتأتي سلطة تتحدث إلى كلا البيئتين السياسية والكنسية، ونحن بحاجة إلى ذلك ' .
وأشار الكاهن السرياني إلى أنه ' لذلك، فإن مجيء البابا بالنسبة لنا يمثل نوعًا من العلاج: ففي حضوره هنا سنتمكن بالتأكيد من فهمه رسالته بعمق ' .

وذكر الأب جحّولا، أن ' دعم جماعة تضررت بشدة، حتى من خلال ترميم مبنى ما (في إشارة الى كنيسة الحبل بلا دنس التي تم تدميرها على يد الجهاديين) هو علامة مهمة للغاية لأن من المؤكد أن هذه الكنيسة أحرقت عمدًا لإيصال رسالة إلى هذا الشعب: يجب ألا تبقى هنا ' .
وأردف ' لكن مع الأب الأقدس، فإن هذا يعني كثيرًا هنا ويعزز وجودنا في بلادنا، ويرمز للعودة إلى جذور تاريخنا وإيماننا، ويخبرنا بأن الكنيسة الجامعة، التي يمثلها الأب الأقدس، تقف معنا ' .

وحول خطر عدم حضور الاجتماعات مع البابا بسبب الإغلاق جرّاء الوباء، قال الأب جورج: ' نحن نعمل على هذا أيضًا. يريد الناس احترام القواعد الصحية لتقليل العدوى وعدم السماح لهذا التهديد بعرقلة زيارة البابا ' ، واختتم بالقول ' نحن نبقي هذه المشكلة نصب أعيننا بالتأكيد ' .