Charity Radio TV

أخبار

عاجل: البابا فرنسيس يسمح بإصدار مرسوم استشهاد الطوباويّين اللبنانيّين الجديدين!

سمح قداسة البابا فرنسيس لمجمع دعاوى القديسين، بتاريخ اليوم ٢٨ تشرين الأوّل ٢٠٢٠، بإصدار مرسوم استشهاد الأبوين توما صالح وليونار عويس ملكي البعبداتيَّين الكبُّوشيَّين اللُّبنانيَّين، مرسلي بلاد ما بين النَّهرين. ننتظر تحديد تاريخ التَّطويب، الَّذي سيكون في لبنان.
مبروك لوطن القدِّيسين!

من هما الطوباويّان الجديدان للبنان؟
هذه لمحة سريعة عن حياتهما:
ولد الأب توما صالح سنة 1879، والأب ليونار عويس ملكي سنة 1881، في بعبدات. بعد قدوم الكبّوشيّين إلى بلدتهما بعبدات، اختارا أن يكونا راهبَين كبوشيَّين مرسلين. فذهبا سنة 1895 إلى إسطنبول، إلى المعهد الرسوليّ الشرقيّ للرهبنة الكبّوشيّة للاستعداد للرسالة.
بعد أن دخلا الابتداء، وأنهيا دروسهما وسيما كاهنين، زارا بلدتهما بعبدات، قبل الانطلاق إلى الرسالة، إلى بلاد ما بين النهرين. فتنقّلا بين ماردين، وأورفا، وخربوط، ودياربكر، عاملين في شتّى حقول الرسالة: المدارس، التعليم، الوعظ، التعليم المسيحيّ، الشبيبة، رهبنة مار فرنسيس للعلمانيّين، الاعترافات وغيرها. استشهدا إبّان الحرب العالميّة الأولى.
- استشهد الأب ليونار، في ماردين، في 11 حزيران 1915، مع قافلة كبيرة كان بينهم الطوباويّ أغناطيوس مالويان؛
- استشهد الأب توما، في مرعش، في 18 كانون الثاني 1917، بعد أن خبّأ في ديره كاهناً أرمنيّاً خلال مجازر الأرمن. فحُكم عليه بالإعدام، لكنّه توفِّي من جرَّاء التيفوس والمعاملة السَّيئة في السِّجن، قبل تنفيذ الحكم.