Charity Radio TV

أخبار

البابا فرنسيس يصلي من أجل ضحايا ' الهجوم الوحشي ' على مدرسة في الكاميرون

قُتل ثمانية أطفال على الأقل وجرح 12 في هجوم استهدف مدرسة في كومبا في جنوب غرب الكاميرون. وجاء في بيان أصدره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانيّة، أن الأطفال الثمانية قتلوا إما بالرصاص وإما طعنًا بالسواطير. وتابع البيان أن اثني عشر آخرين جرحوا وتم نقلهم إلى مستشفيات محلية.
وإزاء هذه الأنباء المؤسفة، أعرب البابا فرنسيس عن ' اتحاده بالألم مع عائلات الطلاب الشباب الذين قُتلوا بوحشية يوم السبت الماضي في كومبا، في الكاميرون ' ، وذلك في كلمة وجهها إلى المؤمنين، في ختام مقابلته العامة، الأربعاء 28 تشرين الأوّل 2020.

وقال: ' أشعرُ بارتباك كبير بسبب هذا العمل الوحشي، والذي لا معنى له، الذي مزّق حياة الصغار الأبرياء بينما كانوا يتابعون الدروس في المدرسة. ليُنِر الله القلوب، لكي لا تتكرر بعد الآن تصرّفات مماثلة، ولكي تجد المناطق المعذبة في الشمال الغربي والجنوب الغربي من البلاد السلام أخيرًا ' .
وخلص الحبر الأعظم في ندائه إلى القول: ' أتمنى أن تصمت المدافع، وأن يتم ضمان سلامة الجميع، وحق كل شاب في التعليم والمستقبل. أعبر عن محبّتي للعائلات، ولمدينة كومبا والكاميرون، وأستمطر العزاء الذي وحده الله يقدر أن يمنحه ' .

وتشهد المنطقة منذ العام 2017 أعمال عنف وصدامات بين انفصاليين ناطقين بالإنكليزية في ولايتين غربيتين وقوات الأمن الحكومية أوقعت أكثر من ثلاثة آلاف قتيل. في مطلع أيلول، أطلق الجيش عملية عسكرية ضد انفصاليين في المنطقة الناطقة بالإنكليزية في شمال غرب البلاد، والتي تشكو مع جنوب غرب البلاد من تمييز تقول إن الغالبية الناطقة بالفرنسية تمارسه.