Charity Radio TV

أخبار

المجمع الثقافي الجعفري ونادي الشرق لحوار الحضارات اطلعا المطران مراد على بنود لقاء السلم الاهلي ضمانة الوطن

عقد لقاء في كاتدرائية سيدة البشارة للسريان الكاثوليك في المتحف، تحضيرا لرسم خارطة الطريق للقرارات المنبثقة عن اللقاء الحواري الذي عقد بدعوة من مجلس أمناء المجمع الثقافي الجعفري للبحوث والدراسات الإسلامية وحوار الأديان و ' نادي الشرق لحوار الحضارات ' ، في حضور النائب البطريركي لأبرشية بيروت للسريان الكاثوليك رئيس اللجنة الأسقفية للحوار المسيحي - الإسلامي المطران مار متياس شارل مراد.
شارك في اللقاء رئيس المجمع الثقافي الشيخ محمد حسين الحاج ورئيسة نادي الشرق لحوار الحضارات السيدة فولا تنوري عبود، رئيس وصاحب مجموعة Drone news الاعلامية الاعلامي ايلي السرغاني، ووفد كبير من رجال الدين والجمعيات المشاركة.

وعرض الوفد البنود التي انبثقة عن لقاء ' السلم الاهلي ضمانة الوطن ' والتي تضمنت النقاط التالية:
1- إن ما تشهده البلاد مؤخرا من تحديات اقتصادية واجتماعية زادت من التوترات الأمنية ما يستدعي من جميع المسؤولين والمعنيين ورجال الدين المسلمين والمسيحيين تجنب الخطاب المتشنج وكل ما قد يثير الفتن الدينية والسياسية في لبنان.

2- العمل على تنفيذ مشروع الدولة المدنية القائمة على مبدأ القانون.

3- التأكيد على أهمية نشر ثقافة الحوار وقبول الآخر واتخاذ مدرسة الاعتدال والتسامح الديني والسياسي نهجا نعتمد عليه، ونموذجا يحتذى في معالجة ما يواجهه لبنان والعالم العربي من تحديات.

4- تفعيل دور الجمعيات والمؤسسات الاجتماعية في تعزيز وتطوير آليات الحوار في حل الخلافات والنزاعات واحترام حرية الرأي والمعتقد بين مختلف مكونات المجتمع اللبناني لما فيه الخير العام والمصلحة الوطنية.

5- لن يتخطى لبنان الأزمات الاقتصادية والاجتماعية إلا بالتكاتف والاحترام الصارم لدور المؤسسات الدستورية والقضائية والأمنية ' .

وفي الختام أكد مراد دعمه للبنود المنبثقة عن اللقاء، وأنه ' سيقف دوما الى جانب كل ما يصب في خانة الحوار، السلم الاهلي، وخدمة الإنسان والإنسانية ' .